الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017

مسائل توزيع تركات من واقعنا اليوم سيرة المؤلف شرح كتاب الللآلئ المرجانية

مواقف الشيخ مع بعض القضاة
زاد السلفي في الفتاوى
المتواجدون الآن

تغذيات RSS
الأخبار
مقتطفات
المناسخات


02-23-1433 11:11 AM
باب المناسخة

154- وإن يمت آخر قبل القسمة
فصحح الحساب واعرف سهمه

155- واجعل له مسألة أخرى كما
قد بين التفصيل فيما قدما

156- وإن تكن ليست عليها تنقسم
فارجع إلى الوفق بهذا قد حكم

157- وانظر فإن وافقت السهاما
فخذ هديت وفقها تماما

158- واضربه أو جميعها في السابقه
إن لم تكن بينهما موافقه

159- وكل سهم في جميع الثانيه
يضرب أو في وفقها علانيه

160- وأسهم الأخرى ففي السهام
تضرب أو في وفقها تمام

161- فهذه طريقة المناسخه
فارق بها رتبة فضل شامخه




المناسخات في اصطلاح الفرضيين : أن يموت إنسان فلا تقسم تركته حتى يموت من ورثته وارث أو أكثر .
وهذا تعريف بالحد قال الشيخ صالح البهوتي رحمه الله تعالى في عمدة الفارض :
والنسخ أن يموت ميت ولم
يقسم تراثه لوارثيـــه تم
حتى يموت واحـد أو أكثر
ومن وارثيه حده قد حرروا

المناسبة
أما مناسبة المعنى الاصطلاحي للمعنى اللغوي : هو أن المال لما انتقل من وارث إلى وارث فقد تحقق معنى النقل وكذلك لما كانت الجامعة في مسائل المناسخة مزيلة ومغيرة لتلك المسائل التي قبلها فقد تحقق فيها معنى النسخ وهو الإزالة والتغيير .
سبب التسمية
أما سبب التسمية بالمناسخات فقد ذكر ابن الهائم عن الماوردي رحمهما الله تعالى قوله : سميت بالمناسخات لأن الثاني لما مات قبل القسمة كان موته ناسخاً لما صحت منه مسائل الميت الأول .
وقال غيره سميت بذلك لأن المسألة الأولى انتسخت بالثانية .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3890


خدمات المحتوى


تقييم
1.04/10 (6 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.