الأحد 28 ذو القعدة 1438 / 20 أغسطس 2017

مسائل توزيع تركات من واقعنا اليوم سيرة المؤلف شرح كتاب الللآلئ المرجانية

مواقف الشيخ مع بعض القضاة
زاد السلفي في الفتاوى
المتواجدون الآن

تغذيات RSS

02-23-1433 12:22 PM
باب الغرقى والهدمى والحرقى

166- وإن يمت قوم بهدم أو غرق
أو حادث عم الجميع كالحرق

167- ولم يكن يعلم حال السابق
فلا تورث زاهقاً من زاهق

168- وعدهم كأنهم أجانب
فهكذا القول السديد الصائب

169- وقد أتى القول على ما شئنا
من قسمة الميراث إذ بينا

170- على طريق الرمز والإشارة
ملخصاً بأوجز العبارة

171- فالحمد لله على التمام
حمداً كثيراً تم في الدوام

172- ونسأله العفو عن التقصير
خير ما نأمل في المصير

173- وغفر ما كان من الذنوب
وستر ما شان من العيوب

174- وأفضل الصلاة والتسليم
على النبي المصطفى الكريم

175- محمد خير الأنام العاقب
وآله الغر ذوي المناقب

176- الصــــفــوةالأكـــابـــرالأخـــيــار
وصــحــبـه الأمــاجــد الأبـــــرار

الغرقى في اللغة : جمع غريق مأخوذ من الغرق وهو الرسوب في الماء , والغارق : الراسب في الماء , والغريق : الميت فيه .
واصطلاحاً : كل من عمي موتهم بسبب حادث جماعي أتلفهم جميعاً فلم يعلم أيهم مات أولاً .
والمراد بالغرقى ونحوهم هنا : هم المتوارثون الذين التبس زمن موتهم كمن مات بحادث كالغرق أوالهدم أوالحرق وحوادث الطائرات والقطارات والسيارات .
والأمراض الجارفة كالطاعون ونحوه .
وحوادث الكوارث الطبيعية : كالسيول العارمة والانهيارات الأرضية والبراكين الفائرة أومن توفي في غربة أو جهات مختلفة , وقتل المعارك ونحو ذلك .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1830


خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.